لقاء دولي حول سياحة الموانئ البحرية والترفيهية بتطوان

احتضنت  كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان يوم أمس الجمعة اللقاء الدولي حول سياحة الموانئ البحرية والترفيهية ،  اللقاء نظمته فرقة البحث والدراسات حول جهة طنجة تطوان الحسيمة. بتعاون مع جامعة كادس والمعهد الدولي للسياحة و مندوبية السياحة للدار البيضاء الكبرى وميناء طنجة و الإجازة المهنية ” السياحة والتنمية والتنمية المستدامة” .

وأكد مشاركون مغاربة على هامش اللقاء أن المغرب يتوفر على مؤهلات قوية لتطوير أنشطة موانئ الترفيه وسياحة الاصطياف. وأبرزوا عزم المغرب للنهوض بهذا القطاع على الصعيد الوطني، والمساهمة في تنميته بباقي وجهات حوض البحر الأبيض المتوسط. مؤكدين أن مساهمة بارزة في مختلف هذه الموانئ المتواجدة بالمتوسط بشكل كبير، في التنشيط السياحي للمناطق المجاورة، وإحداث الثروة ومناصب العمل.

وأوضحت فعاليات مغربية أخرى مشاركة في اللقاء الدولي، أن المغرب يتوفر على سبعة موانئ ترفيهية حيز الخدمة، مجهزة ببنيات تحتية فندقية مندمجة، وعددا من أحواض الترفيه، تضم  أزيد من أربعة آلاف حلقة (حيز) لرسو اليخوت والمراكب السياحية، موزعة على الواجهتين المتوسطية والأطلسية.

وتقوم الاستراتيجية الوطنية للموانئ في أفق عام 2030، وقد أعدت بتكامل مع الرؤية السياحية 2020، بهدف تطوير قطاع موانئ الترفيه، لإنجاز بنيات تحتية مينائية بجودة عالية وتحسين ربطها البري والجوي. ويساهم الموقع الجغرافي الجيد والمؤهلات السياحية القوية للمغرب وقربه من كبريات أحواض الترفيه البحري من احتلال مكانة ضمن هذا القطاع، عبر وضع استراتيجيات قوية على الصعيدين السياحي والمينائي.

Laissez un commentaire

Votre adresse email ne sera pas publiée. Tous les champs sont requis.